الأطعمة المصنّعة، ما تأثيرها على الصحّة؟

الأطعمة المصنّعة، ما تأثيرها على الصحّة؟

أحدث الدراسات التي أجراها المعهد الوطني للدراسات في فرنسا  INSERM بيّنت أن للأطعمة المصنّعة تأثيرا مباشرا في معدّل الوفيات. فالمأكولات المصنّعة غنية بالوحدات الحرارية، السكر الصناعي، ومشبعة بالدهون كما تحتوي على المضافات الصناعية. من هذه الأطعمة: المأكولات المحضّرة الجاهزة للطهي، السكاكر، البسكوت، المشروبات المحلّاة، واللحوم المصنّعة.

وشملت الدراسة 44551 شخصا معدّل أعمارهم 45 عاما تمت متابعتهم لمدة سبعة أعوام، وبيّنت أن ازدياد نسبة 10 بالمائة من استهلاك الأطعمة المصنّعة ارتبط بازدياد معدّل الوفيّات بنسبة 14 بالمائة.

تتعدّد التفسيرات العلمية لفهم لماذا ازداد معدّل الوفيات. ومن بين التفسيرات أن هذه الأطعمة غنيّة كثيرا بالملح المعروف بتأثيره السلبي على القلب والشرايين، كما أنها تحتوي على مادة ديؤكسيد التيتان التي تؤدي إلى نوع من التهابات في الجهاز الهضمي ومن السرطانات. كما أن المستحلبات والمواد المحلية تؤثر على نظام الميكروبيوت (البكتيريا الجيدة) في الجهاز الهضمي والتي لها دور في جهاز مناعة الجسم، كما للمستحلبات دور في الإصابة بالسرطانات.

كما أن الماكولات المصنعة غالبا ما تحتوي على مادة البيسفينول "أ"  المنقولة اليها عبر المواد التي تستعمل في تغليفها. وللبيسفينول "أ" دور في الإصابة بالسرطان وفي إحداث خلل هورموني في الجسم.

من هنا أهمية تخفيف الاستهلاك من الأطعمة المصنّعة، نظرا لضررها الكبير على الصحّة.